الأسئلة الشائعة



العلاج الوظيفي
1س: لما يحتاج الطفل إلى العلاج الوظيفي؟
ج:    في بعض الأوقات، قد تلاحظ أن الطفل يواجه صعوبة في القيام بالانشطة اليومية أو أن الطفل يعانى مشاكل في التعلم والإنتباه. يستطيع العلاج الوظيفي مساعدة الطفل على التغلب على هذه الصعوبات.
2س: كيف يمكن للعلاج الوظيفي أن يساعد الطفل؟
جـ:    يستخدم العلاج الوظيفي مختلف الانشطة، والاستراتيجيات والتمارين التى اعدها معالج من ذوي الخبرة، لمساعدة الأطفال على تنمية المهارات التي يحتاجونها؛ لمساعدتهم على أن يصبحوا أكثر اعتمادية على أنفسهم.
3س: ماذا يفعل أخصائي العلاج الوظيفي لتحسين حالة الطفل؟
جـ:     يقوم أخصائي العلاج الوظيفي بتقييم نقاط القوة والضعف عند الطفل، من هنالك سيقوم هو/ هي بعمل برنامجا فرديا لتلبية احتياجات الطفل.
4س: هل هنالك فرق بين العلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي؟
جـ:    نعم، يركز العلاج الوظيفي على تنمية النشاطات المرتبطة بالحياة اليومية،و التنسيق،و التركيز والمهارات، بينما يتعامل العلاج الطبيعى مع الألم والقوة والتحمل.
علاج النطق
1س: كيف أعرف إن كان طفلي بحاجة إلى علاج نطق؟
جـ:   عندما يواجه الطفل مشاكل في الكلام أو التعبير، وعندما يواجه الطفل مشاكل في فهم أو تلقي اللغة.
2س: ما هي الفوائد التي يستطيع الطفل الحصول عليها من علاج النطق؟
جـ:    يستطيع علاج النطق مساعدة الطفل على التحدث بشكل اكثر وضوحا، مما يرفع ثقة الطفل. يساعد الطفل على تنمية مهارته الإجتماعية والتعبير عن مشاعره.
3س:  متى أستطيع توقع النتائج أو تغير في نطق طفلي من هذا العلاج؟
جـ:    إن علاج النطق ليس حلا سريعا، قد يستغرق هذا من شهور إلى سنوات حسب احتياجات طفلك. شيئا ً فشيئا، من المحتمل ان يكون هنالك تحسن في نطق طفلك.
4س:  بصفتي والد / والدة ، كيف يمكن لي أن أساعد طفلي على تنمية نطقه أو نطقها؟
جـ:     يقوم معالجو النطق باعداد انشطة تسمح لك ولطفلك بممارسة التمارين في المنزل؛ من أجل تحسين وتعزيز التعلم عند الطفل.
العلاج الوظيفي وعلاج النطق
1س: ماذا أفعل إذا لاحظت أن طفلي لديه تأخر في النمو أو لديه مشكلة في الكلام؟
جـ:   دع طبيب أو أخصائي يقوم بمعاينة طفلك. كما يمكنك التواصل مع ( مركز ابيليتى للتاهيل الطبى للاطفال) لطلب توصيات وخدمات علاج وظيفي ونطق.
2س: متى يمكن للطفل أن يبدأ بتلقي علاجه/ علاجها الوظيفي و/ أو علاج النطق؟
جـ:   من المفيد للغاية إن يبدأ الطفل بتلقي علاجه/ علاجها الوظيفي والنطق في سن مبكرة ليحقق أكبر قدر من الفائدة.